الأخبار

أعلى شهادتين دوليتين في الممارسات الزراعية وسلامة الغذاء

أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي تنال ال ( Global G.A.P ) و ( Iso 22000 )



في إطار حرص أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله على
العناية بأعلى معايير الجودة والكفاءة في عملها وخدماتها فقد حصلت مزارع الأوقاف مؤخراً
على شهادة جودة الممارسات الزراعية العالمية
(
Global
G.A.P) في مجال إنتاج وتصنيع
التمور الصادرة من شركة أسيرتا Acerta الاسبانية، وكذلك شهادة
المطابقة لنظام إدارة سلامة الغذاء ( Iso 22000) والتي منحتها شركة ( Tuv Nord) الألمانية وذلك عبر مطابقة معايير ومواصفات عالية جداً لمراقبة
جودة العمليات الزراعية وخلوها من الآفات والمبيدات وعيوب التصنيع ومراعاتها
لضوابط حماية البيئة، بالإضافة إلى التأكد من سلامة المنتجات الزراعية وجدارتها
بثفة المستهلك العالمي، إذ تعتبر الشهادتان أعلى شهادتين دوليتين تقدمان لقطاع
الإنتاج على مستوى العالم.



صرح بذلك الرئيس التنفيذي لأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي
المهندس علي بن منصور الصغير قائلاً: إن حصول مزارع أوقاف الشيخ محمد الراجحي على
هذه الشهادة كان بتوفيق الله أولاً ثم بالجهود التي تبذلها إدارة الأوقاف
والعاملين فيها لضمان استمرار التحسين والتطوير، واعتماد أعلى المعايير العالمية
للسلامة المهنية، مشيراً إلى الدور البارز الذي قامت به وزارة البيئة والمياه
والزراعة ممثلة بوكالة الوزارة لشؤون الزراعة التي يترأسها المهندس أحمد العيادة
في حصول الأوقاف على تلك الشهادتين عبر المتابعة المستمرة والحرص على تذليل الصعاب
التي تواجه القطاع.



وحول ما تعنيه تلك الشهادتين من مميزات أشار المهندس علي الصغيّر إلى
أن تلك الشهادتين تعتبران استثماراً استراتيجياً طويل الأجل ومن أهم مصادر الأمن
الغذائي الوطني، نظراً للظروف المناخية والجغرافية المختلفة وتصاعد الطلب العالمي
على التمور المنتجة في المملكة، وبفضل الله تمتلك أوقاف الشيخ محمد الراجحي رحمه
الله ما يربو على 250 ألف نخلة في مزرعتيها بمحافظة الخرج ومنطقة القصيم وبإنتاج
سنوي يزيد على خمسة آلاف طن.



الجدير بالذكر أن أوقاف الشيخ محمد الراجحي قدمت المستهلك المحلي منتجاتها
التي تحمل اسم مصانعها " تمور الأصيل" والذي يصرف ريعه وعوائده على لخدمة
المجتمع ودعم المشاريع والبرامج الخيرية الإنسانية.



وفي
ختام حديثه رفع المهندس الصغيّر باسمه وباسم مجلس نظار أوقاف الشيخ محمد الراجحي
شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين وللمسؤولين على دعمهم لقطاع الأوقاف عموماً وما
تلقاه من اهتمام بالغ وحرص مستمر على أن يكون هذا القطاع رافداً حيوياً وشريكاً
مهما ً في استمرار عجلة التنمية، راجياً من الله أن يديم الأمن والرخاء على
المملكة وحكومتها وشعبها.



الخدمات الإلكترونية

إستطلاع الرأي

مارأيك في الموقع الالكتروني للأوقاف





نتائج سابقة

عداد الزوار

554806